المهندس منسي يقدم ماكينات شرنك مختلفه لجميع المقاسات

المهندس منسي يقدم ماكينات شرنك مختلفه لجميع المقاسات

تتحقق الأمنيات بالعمل و الجهد و ليس بالكلام و التمني ، فحقق المهندس منسي أمنياته العلمية و طموحه في المعرفة باجتهاده من خلال السفر و الترحال من بلد الي اخر طالبا العلم حتي أصبح من أشهر الرجال في مجاله و أصبحت شركته ام توباك صرح عظيم في مجال التعبئة و التغليف كالمنارة تنير طريق الاخرين بالمعلومات و العلم و النور ولذلك سعي كثير من العملاء للوصول الي المهندس منسي لاخذ العلم منه عن ثقة دون تردد ، يسألونه و يستشيرونه لذلك نرجو من عملائنا الكرام اضافة اي سؤال عن طريق الايميل الخاصة بالشركة info@m2pack.com

إنسرتر شرينك سليف – pvc – أوتوماتيك
إنسرتر شرينك سليف – pvc – أوتوماتيك

المواصفات :

وحدة تحكم PLC– شاشة ألوان باللمس قابلة للبرمجة– فوتوسيل موتور سيرفو– الإنفرتر– جسم الماكينة الخارجى إستانليس – كابينة إستانليس بأبواب أكريلك – إمكانية إستخدام الماكينة لإدخال الشرينك سليف على جسم العبوة بالكامل أو جزء من العبوة أو فوهة العبوة – للعبوات الدائرية أو المربعة أو البيضاوية – تستخدم رولات الشرينك pvc المطبوعة – جهاز تأكيد دخول الشرينك سليف على العبوة – التحكم فى مستوى الهيد إلكترونياً – مزود بنفق شرينك سليف إستانليس يعمل بنظرية البخار الساخن – مزود بسير ربط الإنسرتر بنفق البخار – إمكانية ربط الماكينة والنفق بخطوط الإنتاج

– فى حالة إحتياج العبوة 2 ليبل يتم تثبيت 2 ماكينة على خط الإنتاج

– تسلم الماكينة على مقاس عبوة واحدة ومكان واحد فقط

إضافات بالطلب :

– سايز جروب لمقاس شرينك سليف إضافى

– يتم توفير مصدر البخار المناسب لتشغيل الماكينة بواسطة العميل

تضمن شركة المهندس منسي  أفضل خدمات ما بعد البيع لعملاء الشركة وتوفير طلباتهم وإحتياجاتهم الفنية والهندسية والخدمية فى أسرع وقت وبأعلى كفاءة مع إمكانية تقديم جميع الحلول والأفكار العملية لتعبئة وتغليف العبوات الإستثنائية والجديدة على مختلف السرعات المطلوبة

تعد شركة المهندس منسي من الشركات الرائدة في صناعة الات التعبئة والتغليف الوزنية والحجمية وخطوط الانتاج ذلك لاسبقيتها في هذا المجال وتعتمد الشركة في انتاجها على مواكبة جميع التطورات العالمية الميكانيكية والكهربائية في ثورة عالم التعبئة والتغليف مما ساعدها على الانتشار في اكثر من بلد عربي بالاضافة الى شمال افريقيا واوربا.